گیاهی ترین گیاهی ترین AnzanDigital فروشگاه

حول الامام الحسين

مسؤوليتنا تجاه قضية الإمام الحسين (عليه السلام)

وهذا يعني أنّ لمحرم خصوصية وتميزاً. فبحلول هذا الموسم وبمجرد أن يهلّ هلال هذا الشهر يتبادر إلى الذهن اسم الإمام الحسين (عليه السلام)، حيث قُتل في العاشر منه مظلوماً شهيداً، ويذكّرنا بمسؤوليتنا تجاه قضية الحسين والثأر لدم الحسين (عليه السلام)، ومن جملة مسؤوليتنا أمران؛ الأوّل: التعريف بالحسين (عليه السلام) وقضيته …

أكمل القراءة »

أهداف المجالس الحسينية

1- المحافظة على هذا الحدث المهم الذي يمثل أطروحة إلهية لتوعية الأمة الإسلامية، لحفظ الرسالة الخاتمة من الضياع والتشويه والتحريف. فإن المتابع لقضية الإمام الحسين (ع) يرى المنهج الإعلامي المضلل الذي اتبعه بنو أمية وفقهاء السلطة، بتضييع الحقيقة وطرح قضية الإمام الحسين (ع) على أنها عملية خروج على السلطة الشرعية، …

أكمل القراءة »

الشعائر المخترعة

وهو الشعائر التي لم يرد فيها نص عن أئمتنا (ع)، وإنما تم استحداثها وابتكارها من قبل أتباعهم، مثل المواكب الحسينية، وشعائر التشبيه، وتمثيل مشاهد المأساة التي جرت على الإمام الحسين (ع)، وغير ذلك من الشعائر التي يتم ممارستها إحياء لتلك الفاجعة العظمى التي ألمت بالأمة الإسلامية، بالشهادة الخالدة. هذا ويقع …

أكمل القراءة »

وصايا مهمة لحضور مجالس الحسين(ع).

إن كل حركة يقوم بها المؤمن، لا بد لها من فقهٍ ظاهري وباطني.. وواضح أن حضور مجالس عزاء سيد الشهداء (ع) يمثل إقامة لشعيرة من شعائر الدين الحنيف.. إذ لولا دمه الطاهر، لما بقي من الاسلام إلا اسمه، ومن القرآن إلا رسمه.. وهي من مصاديق إحياء الأمر الذي دعا الإمام …

أكمل القراءة »

الشعائر الحسينية

ان المبادئ والأديان، لابد لها من محرّك يفيض عليها الحركة والحياة ويضمن لها بقائها واستمراريتها، ويدفع بعجلاتها نحو الأمام، ليسلّمها قوية متينة إلى الأجيال القادمة. ونعني بالمحرك، هو ذلك الموجود النابض بالحرارة مع كل مقوماته وشرائطه وأجزائه ـ الذي يحترق، ويقدم نفسه فداءاً وقرباناً، ليفيض الحركة والحياة على الموجود الأفضل …

أكمل القراءة »

الحسين خارجي وفق فتوى الوهابية

قال تعالى قال تعالى: ((كبرت كلمة تخرج من افواهم أن يقولون إلا كذبا)) (الكهف: 59) ((فان تعجب فعجب قولهم)) (الرعد: 5). فها هي الناصبية تكشر عن أنيابها وتظهر عوارها بعد أن تستر الوهابيون عليها كثير فانهم سقطوا في ألفاظهم وفضحوا في هفوات لسانهم فصرحوا بأنفسهم بعدم موالاة اهله بيت نبيهم. …

أكمل القراءة »

من الذي قام بدفن الإمام الحسين(ع)

توجد قاعدة أولية، وهي أن الامام المعصوم لا يقوم بتجهيزه والصلاة عليه إلا الامام المعصوم الذي يليه. إذا عرفت هذا، فان السيد نعمة الله الجزائري في (الأنوار النعمانية) والدربندي في (أسرار الشهادة) والسيد محمد نقي آل بحر العلوم في (مقتل الحسين) رووا بطرقهم: أن بني أسد لما أرادوا دفن الاجساد …

أكمل القراءة »

بكاء الأرض والسماء حزناً على الإمام الحسين (ع)

توجد روايات معتبرة بلغت حد التواتر تشير إلى بكاء الأرض والسماء على سيّد الشهداء (عليه السلام)، مثل ما ورد في كتاب (كامل الزيارات/ لابن قولويه (رحمه الله) من حديث رقم 241 إلى 267)، نورده هنا كاملاً لإثبات المطلب، وهو كالآتي: الرّواية الأولى: عن ابن قولويه القمّي، عن أبيه (رحمه الله)، …

أكمل القراءة »

البكاء على الإمام الحسين (ع)

أهل البيت عموماً والامام الحسين خصوصاً لم يعيشوا لأنفسهم وشخصياتهم، بل عاشوا لله، واستشهدوا لله وفي سبيل لله، ولا يرون لأنفسهم أي تأثير إلا بالله ولا حول ولا قوة لهم إلا بالله {قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ} …

أكمل القراءة »

بكاء النبي (ص) على الحسين (ع) في مصادر العامة

ألم يرو الامام أحمد بن حنبل من حديث علي (عليه السلام) ـ في ص85 من الجزء الاول ـ من مسنده، بالاسناد إلى عبد الله بن نجا عن أبيه: أنه سار مع عليّ (عليه السلام)، فلما حاذى نينوى وهو منطلق إلى صفين، نادى: «صبراً أبا عبد الله، صبراً أبا عبد الله …

أكمل القراءة »