مرقد الحر بن يزيد الرياحي

مرقد الحر بن يزيد الرياحي

التعريف بصاحب المرقد: هو الحر بن يزيد بن ناجية بن قعنب بن عتاب بن هرمي بن رياح.

الموقع:
– يقع هذا المرقد في غربي مدينة كربلاء على بعد 5 كم منها.

التأسيس:
– دفن الحر بن يزيد الرياحي خارج أرض المعركة، إذ حمله قومه وعشيرته، وأول من شيد قبره هو الشاه إسماعيل الصفوي يوم دخوله بغداد وحكمه لها سنة (941 هـ -1505 م)، إذ بنى عليه قبة، وجعل له صحناً بسيطاً.

التوسعة والإعمار:
– كان أول من بذل الاهتمام بتشييد هذا المرقد هو السلطان اسماعيل الصفوي الذي زار العراق عام 914 هـ -1505 م وبنى عليه قبة وجعل له صحناً.
– في 14/محرم سنة 1325 هـ عُمّر المرقد بهمة حسين خان شجاع السلطان، وكتب ذلك على باب قبة المرقد.
– سنة 1330 هـ عمرّه السيد عبد الحسين الكليدار، وقد كتب هذا على باب الإيوان.
– في سنة 1963 م تبرع الحاج حسن الوكيل بمد خطوط الكهرباء من مدينة كربلاء إلى مدينة الحر.

المعالم
– المرقد بديع البناء، تعلوه قبة من الكاشي الملون، وتحيط به البساتين، وقد كتبت على الباب الرئيسي للصحن أبيات من شعر الشيخ رؤوف الغزال.

من ذاكرة التاريخ:
– لما زار الشاه إسماعيل الصفوي كربلاء، أمر بنبش قبرالحر للكشف عن حقيقته، ولما نبشوه رآه بهيئته كما قتل، ورأى على رأسه عصابة قيل إنها للإمام الحسين (ع)، فلما حلها نبع الدم منها، وكلما عالجها بقطعة غيرها لم يتمكن، فأعادها إلى محلها، وتبينت له الحقيقة، فبنى على القبر قبة، وعين له خادماً وأجرى له وقفاً.

المصادر:
مزارات أهل البيت وتاريخها، محمد حسين الحسيني الجلالي ص 85 ط 3 سنة 1995 م.
2- تراث كربلاء، سلمان هادي الطعمة، مؤسسة الأعلمي، بيروت، ط (2)، 1403 هـ، ص 115.