الرئيسية / أماكن مقدسة / المخيم الحسيني

المخيم الحسيني

الموقع:
يقع هذا المخيم في الجهة الجنوبية الغربية من الحائر الحسيني الشريف.

التأسيس:
لما أتم السيد علي الطباطبائي المشهور بـ (صاحب الرياض)، بناء سور كربلاء سنة 1217 هـ، بعد غارة الوهابيين على المدينة، شيّد هذا المخيم، واتخذ هذا المحل مقبرة، واستبدل اسم الموضع الذي كان يعرف بـ (الطرف) بمحلة المخيم، والتي عرفت قديماً بمحلة (آل عيسى)، إحدى قبائل كربلاء العلوية القديمة، التي تنتسب إلى زيد الشهيد (ع)، وذلك حتى أواخر سنة 1276 هـ، وقد قامت زوجة المرحوم آصف الدولة قبل ذلك بتشييد عمارة المخيم الحالي، وأقامت قربه رباطاً، وذلك سنة 1271 هـ.

التوسعة والإعمار:
– قام مدحت باشا باعادة عمارة هذا المخيم، من أجل ضيافة السلطان ناصر الدين شاه وعساكره وحاشيته.
– في القرن العاشر الهجري قام عبد المؤمن الدده ببناء غرفة في هذا المكان، عندما كان يقطن كربلاء، وغرس بجنبه نخيلات لتكون منارة له، ولم يزل البستان الواقعة جنب المخيم تعرف ببستان الدده.
– سنة 1978 م قامت وزارة الاوقاف بإجراء اصلاحات جديدة لهذا المخيم، وقامت بتعميره

المعالم:
يعتبر هذا البناء من معالم كربلاء الأثرية، ومن الأماكن المقدسة التي يتبرك بها الزوار، وتنذر له النذور، حيث توجد بقربه قبة القاسم بن الحسن (ع)، وقد كان هذا الموقع قديماً حديقة غناء واسعة الأرجاء في نهاية المدينة، وتشاهد فيه بركة كبيرة من الماء، وموقع هذه البركة هو نفس الموقع الذي كان العباس (ع) يبحث عن الماء فيه لعطاشى كربلاء الخالدة، وكذلك يشاهد على باب المخيم رخامة، نقشت عليها أبيات للشاعر الكربلائي المرحوم السيد حسين العلوي.

من ذاكرة التاريخ:
في ليلة الحادي عشر من محرم الحرام من كل عام، وفي الأماكن المقدسة، وخصوص مدينة كربلاء، حيث يخيم الظلام الدامس على المدينة، وتطفأ أنوار الكهرباء، وتستعمل الشموع ابتداءاً من وقت الأصيل، وتأتي مواكب العزاء من مدينة كربلاء وأطرافها إلى المخيم، احياءاً لذكرى تلك الليلة الأليمة، التي أحرقت فيها خيام الحسين (ع)، وفي مساء يوم 12 محرم تقام مواكب العزاء للنساء، ويكون الازدحام شديداً يوم 13 محرم من كل عام، وكذلك خلال زيارة النصف من شعبان، وفي زيارة الأربعين.

المصادر:
1- تراث كربلاء/سلمان هادي الطعمة، مؤسسة الأعلمي، بيروت، ط (2)، 1403 هـ، ص 111.
2- كربلاء في الذاكرة/سلمان هادي الطعمة، مطبعة العاني، بغداد، 1988م، ص 161.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://www.20script.ir