گیاهی ترین گیاهی ترین AnzanDigital فروشگاه

نافع هلال الجملي

هو نافع هلال الجملي

وإن كان قد ذكر بعضهم أنه الجبلي المرادي (1).

مما قيل فيه:

من أشراف العرب وشجعانهم (2)، وكان سيداً سرياً شجاعاً، وكان قارئاً كاتباً من حملة الحديث (3).

من ذاكرة التاريخ:

من أصحاب أمير المؤمنين (ع) وحضر معه حروبه الثلاث في العراق، وخرج إلى الحسين (ع) فلقيه في الطريق، وكان ذلك قبل مقتل مسلم (4). وأنه كان يقاتل يومئذ (في كربلاء) وهو يقول: (أنا الجَمَلي، أنا على دينِ عَلي) (5).

وكانت له مخطوبة لم يضاجعها، ولما رأت أن نافعاً برز، تعلقت باذياله وبكت بكاءً شديداً وقالت: إلى أين تمضي، وعلى مَن اعتمد بعدك. فسمع الحسين ذلك، قال (فقال) له: (يا نافع)، إن أهلك لا يطيب لها فراقك، فلو رأيت أن تختار سرورها على البراز).

فقال: يا بن رسول الله لو لم أنصرك اليوم، فبماذا أجيب غداً رسول الله، وبرز فقاتل حتى قتل (6).

وكان (في كربلاء) قد كتب اسمه فوق نباله – وكانت مسمومة – فلم يزل يضرب ويرمي حتى كسرت عضداه وسيق أسيراً، فقتله شمر بن ذي الجوشن (7).

المصادر:

1- مناقب آل أبي طالب، ابن شهر آشوب، 4 / 112 والاعلام، الزركلي، 8 / 6.

2- الأعلام، الزركلي، 8 / 6.

3- مقتل الحسين (ع)، أبي مخنف، ص 134.

4- مقتل الحسين (ع)، أبي مخنف، ص 134.

5- تاريخ الطبري، 3 / 324.

6- موسوعة كلمات الإمام الحسين (ع)، ص 447.

7- الأعلام، الزركلي 8 / 6.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *