الرئيسية / أعلام عاشوراء / أصحاب الحسين (ع) / بشر بن عمرو بن الاحدوث الحضرمي الكندي

بشر بن عمرو بن الاحدوث الحضرمي الكندي

من أصحاب الإمام الحسين (ع)، استشهد معه بكربلاء يوم العاشر من المحرم سنة (61 هـ). (1)

مما قيل فيه:

ورد السلام عليه في زيارة الناحية المقدسة المنسوبة إلى الإمام الحجة (عج): ((السلام على بشر بن عمرو الحضرمي، شكر الله لك قولك للحسين عليه السلام وقد أذن لك في الانصراف، اكلتني إذن السباع حياً إن فارقتك وأسأل عنك الركبان، وأخذلك مع قلة الأعوان، لا يكون هذا أبداً)). (2)

من ذاكرة التاريخ:

كان تابعياً، وله أولاد معروفون بالمغازي، التحق بالإمام الحسين (ع) أيام المهادنة، فلما كان اليوم العاشر من المحرم، قيل له وهو في المعركة: إنّ ابنك عمراً قد أسر في ثغر الري، فقال: عند الله احتسبه ونفسي، ماكنت أحب أن يوسر وان أبقى بعده، فسمع الإمام الحسين (ع)، مقالته، فقال له: رحمك الله أنت في حل من بيعتي، فاذهب واعمل في فكاك ابنك، فقال له: أكلتني السباع حياً إن أنا فارقتك يا أبا عبد الله، فقال له: فاعط ابنك محمداً – وكان معه – هذه الأثواب البرود يستعين بها في فكاك أخيه، وأعطاه خمسة أثواب قيمتها ألف دينار (3)، ثم خرج للقتال فقاتل في الحملة الأولى فاستشهد فيها رضوان الله عليه. (4)

المصادر:

1- انظر إبصار العين 103-104.

2- الإقبال لابن طاووس 51.

3- إبصار العين 103، وانظر أعيان الشيعة 3/ 575، وتنقيح المقال 1/ 173-174 رقم 1330.

4- انظر إبصار العين 104، وأعيان الشيعة 3/ 575.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://www.20script.ir