أسلم بن عمرو التركي

مولى الإمام الحسين (ع)، استشهد بين يدي الإمام (ع) في العاشر من المحرم سنة (61 هـ) في كربلاء. (1)

من ذاكرة التاريخ:

كان من موالي الإمام الحسين (ع)، وكان أبوه تركياً. وكان قارئاً للقرآن، عارفاً بالعربية. (2) جاء مع الإمام الحسين (ع) إلى كربلاء، وخرج إلى القتال في يوم العاشر من المحرم، وجعل يقاتل وهو يرتجز ويقول:

البحر من طعني وضربي يصطلي *** والجو من سهمي ونبلي يمتلي

إذا حسامي في يميني ينجلي *** ينشق قلب الحاسد المبجل

فقاتل جماعة، فتحاوشوه فصرعوه، فمشى إليه الإمام الحسين (ع) فوصل إليه وبه رمق، فاعتنقه الإمام (ع) ووضع خده على خده، فتبسم وقال: من مثلي وابن رسول الله (ص) واضع خده على خدي، ثم فاضت روحه الطاهرة. (3)

المصادر:

1- إبصار العين 53

2- انظر مقتل الحسين (ع) للخوارزمي 2/ 24، ومنتهى الآمال 1/ 669.

3- انظر إبصار العين: 54، ووسيلة الدارين 100-101، ومقتل الحسين (للخوارزمي) 2/ 24، وتنقيح المقال 1/ 125 رقم (780)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://www.20script.ir