مالك بن عبد الله بن سريع الجابري الهمداني

مالك بن عبد الله بن سريع الجابري الهمداني

من أصحاب الإمام الحسين (ع)، استشهد معه في كربلاء يوم العاشر من المحرم سنة (61 هـ). (1)

من ذاكرة التاريخ:

كان مالك بن عبد الله وسيف بن الحارث الجابريان ابني عم، واخوين لام، جاءا إلى الحسين (ع) ومعهما شبيب مولاهما، فدخلا في عسكره وانضما إليه، فلما شاهدا الإمام الحسين (ع) في اليوم العاشر بتلك الحال، وقد أحاط به الأعداء جاءا إليه، وهما يبكيان، فقال لهما الإمام الحسين (ع): أي ابني اخوي ما يبكيكما، فوالله إني لأرجو أن تكونا بعد ساعة قريري العين، فقالا: جعلنا الله فداك، لا والله ما على أنفسنا نبكي ولكن نبكي، عليك، نراك قد أحيط بك ولا نقدر أن نمنعك بأكثر من أنفسنا، فقال الإمام الحسين (ع): جزاكما الله يابني اخوي بوجدكما من ذلك ومواساتكما اياي بأنفسكما أحسن جزاء المتقين، فتقدما يتسابقان إلى القوم، ويلتفتان إلى الحسين (ع) فيقولان: السلام عليك يابن رسول الله (ص)، ويقول الإمام الحسين (ع): وعليكما السلام ورحمة الله وبركاته، ثم جعلا يقاتلان جميعاً، وإن أحدهما ليحمي ظهر صاحبه، حتى قتلا. (2)

المصادر:

1- انظر إبصار العين في أنصار الحسين (ع) 78-79، وانظر تاريخ الطبري 3/ 328ـ 329

2- انظر تاريخ الطبري 3/ 328-329، وانظر الكامل في التاريخ 4/ 72-73، ومقتل الحسين (ع) للخوارزمي 2/ 24، وإبصار العين 78-79، ومنتهى الآمال 1/ 663.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *