عبد الرحمن بن عروة بن حراق الغفاري

عبد الرحمن بن عروة بن حراق الغفاري

من أصحاب الإمام الحسين (ع)، استشهد معه في كربلاء يوم العاشر من المحرم سنة (61 هـ). (1)

مما قيل فيه:

ورد السلام عليه في زيارة الناحية المقدسة المنسوبة إلى الإمام الحجة (عج): ((السلام على عبد الله وعبد الرحمن ابني عروة بن حراق الغفاريين)). (2)

من ذاكرة التاريخ:

كان هو وأخوه عبد الله من أشراف أهل الكوفة ومن شجعانهم، وذوي الموالاة منهم، وكان جدهما حراق من أصحاب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)، وممن حارب معه في حروبه الثلاث (الجمل وصفين والنهروان). (3)

التحق بالإمام الحسين (ع) بالطف، ولما رأى أصحاب الحسين (ع) أنهم قد قلّوا، وأنهم لايقدرون على أن يمنعوا الحسين (ع) ولا أنفسهم، تنافسوا في أن يقتلوا بين يديه، فجاء عبد الرحمن وأخوه، فقالا: يا أبا عبد الله السلام عليك، حازنا العدو إليك فأحببنا ان نقتل بين يديك، نمنعك وندفع عنك، فقال مرحباً بكما، ادنوا مني، فدنوا منه فجعلا يقاتلان قريباً منه، وإن أحدهما ليرتجز ويتم له الآخر، فيقولان:

قد علمت حقاً بنو غفار *** وخندف بعد بني نزار

لنضربن معشر الفجّار *** بكل عضب صارم بتار

ياقوم ذودوا عن بني الأطهار *** بالمشرفي والقنا الخطار

*** فلم يزالا يقاتلان حتى قتلا. (4)

ذكر بعض المؤرخين أن عبد الله قتل في الحملة الأولى، وعبد الرحمن قتل مبارزة (أي في الحملة الثانية)، وقتل من القوم عشرين فارساً، إلاّ أن الصواب أنهما قتلا مبارزة، وهو الظاهر من رجزهما. (5)

المصادر:

1- انظر إبصار العين في أنصار الحسين: 104-105.

2- الإقبال لابن طاووس: 51.

3- إبصار العين: 104.

4- انظر تاريخ الطبري 3/ 328، ومقتل الحسين (ع) (لأبي مخنف) 150-151، وإبصار العين 104-105.

5- انظر إبصار العين: 105، ووسيلة الدارين: 166.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *