رضي بن منقذ العبدي

رضي بن منقذ العبدي

رضي بن منقذ العبدي، كنيته أبو منقذ

ممن شارك في قتال الإمام الحسين (ع) بكربلاء.

من ذاكرة التاريخ:

بارز حين وقع القتال يوم العاشر من المحرم برير بن خضير، فاعتركا ساعة، فصرعه برير وجلس على صدره، فاستغاث بأصحابه، فجاء كعب بن جابر بن عمرو الأزدي فطعن بريراً في ظهره، ثم أخذ يضربه بسيفه حتى قتله، فقام رضي وهو ينفض التراب عن ثيابه وقال لكعب، أنعمت عليّ يا أخا الأزد نعمة لن أنساها أبداً. (1)

لما رجع كعب بن جابر الأزدي قالت له امرأته، أعنت على ابن فاطمة، وقتلت سيد القراء – تعني بريراً – لقد أتيت عظيماً من الأمر، والله لا أكلمك من رأسي كلمة أبداً، فقال لها:

سلي تخبري عني وأنت ذميمة *** غداة حسين والرماح شوارع

إلى أن يقول:

قتلت بريراً ثم حملت نعمة *** أبا منقذ لما دعا من يماضع؟

فسمع رضي هذه الأبيات فأجابه:

ولو شاء ربي ماشهدت قتالهم *** ولاجعل النعماء عندي ابن جابرِ

لقد كان ذاك اليوم عاراً وسبة *** يعيره الأبناء بعد المعاشرِ

فياليت أني كنت من قبل قتله *** ويوم حسين، كنت في رمس قابر (2)

المصادر:

1- انظر تاريخ الطبري 3/ 323، ومقتل الحسين (ع) لأبي مخنف 128-129، ومقتل الحسين (ع) للمقرم: 250، ومنتهى الآمال 1/ 650.

2- تاريخ الطبري 3/ 323، ومقتل الحسين (ع) لأبي مخنف 129-130، ومقتل الإمام الحسين (ع) للمقرم: 250.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *