سالم مولى عبيد الله بن زياد

سالم مولى عبيد الله بن زياد

 

ممن حارب الإمام الحسين (ع).

من ذاكرة التاريخ:

خرج بعد وقوع القتال يوم العاشر من المحرم سنة (61 هـ) مع يسار مولى زياد بن أبيه، ووقفا أمام معسكر الإمام الحسين (ع)، وطلبا البراز، فوثب حبيب بن مظاهر وبرير بن خضير، فقال لهما الحسين (ع): اجلسا، فقام عبد الله بن عمير الكلبي، فاستأذن الإمام (ع) بالخروج إليهما، فأذن له، فخرج فقالا له: من أنت؟ فانتسب لهما، فقالا، لانعرفك ليخرج إلينا زهير بن القين أو حبيب بن مظاهر أو برير بن خضير، وكان يسار متقدماً أمام سالم، فشد عليه عبد الله فضربه بسيفه حتى قتله، فإنه لمشتغل به يضربه بسيفه إذ شد عليه سالم، فصاحوا به: قد رهقك، العبد فلم يأبه له، حتى غشيه وبدره بضربة، فاتقاها عبد الله بيده اليسرى فقطعت أصابعها، فمال عبد الله عليه فضربه حتى قتله. (1)

المصادر:

راجع:

1- تاريخ الطبري 3/ 321، والكامل في التاريخ 4/ 65، والإرشاد 2/ 101.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *