بحر بن كعب بن عبيد الله من بني تيم الله بن ثعلبة

بحر بن كعب بن عبيد الله من بني تيم الله بن ثعلبة

 

ممن اشترك في قتال الإمام الحسين (ع) في العاشر من المحرم سنة (61 هـ). (1)، وقيل أن اسمه أبجر بن كعب (2).

من ذاكرة التاريخ:

– خرج مع جيش عمر بن سعد لقتال الإمام الحسين (ع).

– وعندما أحاط جيش عمر بن سعد بالإمام الحسين (ع) من كل جانب، أقبل إلى الحسين (ع) غلام من أهله هو عبد الله بن الحسن بن علي (ع)، فأخذته زينب (ع) لتحبسه، فقال لها الإمام الحسين (ع)، احبسيه، فأبى الغلام وامتنع عليها امتناعا شديداً، وقال: والله لا أفارق عمي، فأهوى بحر بن كعب إلى الحسين (ع) بالسيف، فقال الغلام: ويلك يابن الخبيثة أتقتل عمي؟! فضربه بحر بالسيف فاتقاه الغلام بيده فأطنها إلى الجلدة، فإذا يده معلقة، فنادى الغلام: يأ أمتاه! فأخذه الحسين (ع) فضمه، إليه وقال: ((يابن أخي اصبر على ما نزل بك، واحتسب في ذلك الخير، فإنّ الله يلحقك بآبائك الصالحين)). (3)

– قام بسلب سراويل الإمام الحسين (ع) بعد استشهاده، فكانت يداه تيبسان في الصيف كأنهما عودان، وتترطبان في الشتاء فتنضحان دماً وقيحاً إلى أن هلك. (4)

المصادر:

1- انظر تاريخ الطبري 3/ 333.

2- الإرشاد 2 / 110-111.

3- تاريخ الطبري 3/ 333، ومثير الأحزان 73-74، والإرشاد 2/ 110.

4- انظر تاريخ الطبري 3/ 333، ومثير الأحزان 74، واللهوف في قتلى الطفوف لابن طاووس 53-54.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *