رجاء بن منقذ العبدي

رجاء بن منقذ العبدي

ممن شارك في قتال الإمام الحسين (ع).

من ذاكرة التاريخ:

خرج مع جيش عمر بن سعد لقتال الإمام الحسين (ع) يوم العاشر من المحرم سنة (61 هـ)، وبعد مصرع الإمام الحسين (ع) نادى عمر بن سعد في أصحابه من ينتدب للحسين (ع) فيوطئ الخيل ظهره وصدره، فانتدب عشرة، منهم رجاء بن منقذ العبدي، فداسوا جسد الإمام (ع) بحوافر خيلهم، حتى رضوا صدره وظهره. (1)

جاء العشرة – الذين رضوا صدر الإمام الحسين (ع) – ووقفوا على ابن زياد، فقال أسيد بن مالك أحد العشرة:

نحن رضضنا الصدر بعد الظهر *** بكل يعبوب شديد الأسر

فقال ابن زياد: من أنتم؟ قالوا: نحن الذين وطئنا بخيولنا ظهر الحسين، حتى طحنا حناجر صدره، فأمر لهم بجائزة يسيره.

قال أبو عمر الزاهد: فنظرنا في هؤلاء العشرة فوجدناهم جميعا أولاد زنا. (2)

أخذه المختار مع أصحابه التسعة فشد أيديهم وأرجلهم بسكك الحديد، وأوطأ الخيل ظهورهم حتى هلكوا. (3)

المصادر:

1- انظر اللهوف 58-59- ومثير الأحزان 78.

2- انظر اللهوف 59

3- انظر اللهوف 59، وانظر البحار 45/ 374.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *