حكيم بن الطفيل الطائي السنبسي،

حكيم بن الطفيل الطائي السنبسي،

أحد الأشخاص الذي شاركوا في قتال الإمام الحسين (ع).

مما قيل فيه:

ورد لعنه في زيارة الناحية المقدسة المنسوبة إلى الإمام الحجة (عج)، بعد السلام على العباس بن علي بن أبي طالب (ع): ((… لعن الله قاتله يزيد بن الرقاد الحيتي وحكيم بن الطفيل الطائي)). (1)

من ذاكرة التاريخ:

– خرج مع جيش عمر بن سعد لقتال الإمام الحسين (ع)، فقام بقطع يسار أبي الفضل العباس (2)، وقام بسلبه بعد استشهاده. (3)

– قام برمي الإمام الحسين (ع) بسهم. (4)

– كان أحد العشرة الذين انتدبهم ابن سعد لرض صدر الإمام الحسين (ع). (5)

فقد بعث المختار بعبد الله بن كامل إلى حكيم بن الطفيل الطائي السنبسي، وقد كان سلب العباس بن علي (ع) ورمى الحسين (ع) بسهم، فكان يقول تعلق سهمي بسرباله وما ضره، فأتاه ابن كامل فأخذه ثم أقبل به، فلما انتهوا به إلى دار العنزيين – وهو مكتوف – نصبوه غرضاً، ثم قالوا له: سلبت ابن علي (ع) ثيابه؟! والله لنسلبن ثيابك وأنت حي تنظر، فنزعوا ثيابه، ثم قالوا له: رميت حسيناً (ع) واتخذته غرضاً لنبلك؟! وقلت تعلق سهمي بسرباله ولم يضره؟! وأيم الله لنرمينك كما رميته بنبال ما تعلق بها أجزاك، فرموه رشقاً واحداً، فوقعت به منهم نبال كثيرة، فخّر ميتاً، فصار كأنه قنفذ لما فيه من كثرة النبل. (6)

المصادر:

1- الإقبال لابن طاووس 49.

2- مقتل الحسين للمقرم 269، والعباس 292 (تأليف عبد الرزاق المقرم/ انتشارات الشريف الرضي/ الطبعة الأولى).

3- انظر مقتل الحسين (ع) لأبي مخنف 378، والكامل في التاريخ 4/ 242.

4- الكامل في التاريخ 4/ 242.

5- اللهوف في قتلى الطفوف 58-59، ومقتل الحسين (ع) للمقرم 302-303.

6- انظر مقتل الحسين (ع) لأبي مخنف 377-378.