الإمام الخوئي (قدس سره)

الإمام الخوئي (قدس سره)

الإمام الخوئي (قدس سره)
ترجمة نص ما أفتى به سماحة المرجع الكبير آية الله العظمى السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي (قدس سره) حول الشعائر الحسينية:
بسم الله الرحمن الرحيم
المنع من الشعائر المذهبية والتي من جملتها إقامة التعازي على الأئمة الهداة الطاهرين من أهل البيت (عليهم السلام) بالإضافة إلى أنه لا أساس له، مخالف لما ورد عنهم (عليهم السلام) من تشجيعها والحث عليها.
كما أنه لا تنافي بين نشر وتبليغ أهداف الإمام الحسين وسائر الأئمة المعصومين (عليهم السلام)، وبين ذكر مصائبهم، بل ذكر مصائبهم وإظهار الحزن والتأثر عليهم مؤكد لتحقيق أهدافهم، وذلك لما فيه من بيان ظلم الغاصبين لحقوقهم، والبراءة منهم، كما أن فيه الدرس الوافي للتعلم من سلوكهم ومظلوميتهم، والموالاة لهم، صلوات الله عليهم أجمعين.
16/ رجب الحرام / 1399 هجرية

الخوئي
ومن فتاوى الإمام الخوئي (قدس سره)
(من كتاب: مسائل ورود ج 1 ص 86 و 87)
مسألة (243): يقام في ذكرى الأربعين من كل عام مواكب العزاء ويصور مشاهد ذلك اليوم من الخيام والخنادق وما شابه، ويصادف أن يقف النساء لمشاهدة الموقف، ومن هنا قال بعض الناس: لما كانت هذه الأعمال تسبب موقف النساء إلى جنب الرجال وما قد يسببه هذا من أمور لا ترضي الله سبحانه فإنه يجب ترك هذا العمل فما تقولون؟
بسمه تعالى: لا يجب ترك العمل المزبور، ولا بأس به في نفسه، بل هو من شعائر المذهب، ولكن اللازم أن يسد طريق الفساد ويمنع منه، والله العالم.
مسألة (244): بعض الناس في اليوم العشرين من شهر صفر أو اليوم العاشر من المحرم وفي أثناء المواكب يحملون معهم صوراً مجسمة تمثّل مثلاً: الرضيع وهو مذبوح من الوريد إلى الوريد أو رأس الحسين (عليه السلام) محمولاً على الرمح كل ذلك تصويراً للموقف ومنهم من يتمثل بشخصية شمر بن ذي الجوشن أو حرملة بن كاهل أو عمر بن سعد عليهم اللعنة الدائمة… فماذا تقولون؟
بسمه تعالى: لا بأس بكل ذلك في نفسه إلا إذا استلزم الهتك أو المحرم الآخر فعندئذ لا يجوز والله العالم.
مسألة (245): هل يجوز خلع الثياب للعزاء؟
بسمه تعالى: نعم لا بأس فيه والله العالم.
مسألة (246): في المواكب الحسينية يدرج (طبل)، فهل هو من آلات اللهو؟ وما رأيكم؟
بسمه تعالى: الطبل المعمول في المواكب ليس من آلات اللهو فلا بأس به في نفسه إذا لم يصاحب حرماً والله العالم.
مسألة (247): هل يجوز صنع تماثيل مجسمة كاملة لفرس الحسين (عليه السلام) المعروف بذي الجناح، إذ قد رأينا في بعض بلاد الهند هذه التماثيل وهي موضوعة في مكان محترم في الحسينية يأتيها الناس للتبرك. ما حكم ذلك؟
بسمه تعالى: لا يجوز صنع تماثيل ذوات الأرواح من الإنسان والحيوان والله العالم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *