بشير جذلم

البطاقة الشخصية:
بشير بن جذلم، وقيل حذلم، من أصحاب الإمام علي بن الحسين (ع).

من ذاكرة التاريخ:
الظاهر أنّه كان مع الإمام علي بن الحسين (ع) وأهل بيته، حين توجهوا من العراق الى المدينة، ولا يعلم سبب وجوده معهم. (1)
قال الراوي: ثم انفصلوا من كربلاء طالبين المدينة، قال بشير بن جذلم: فلما قربنا منها انزل علي بن الحسين (ع)، فحط رحاله وضرب فسطاطه، وأنزل نساءه، وقال: يا بشر، رحم الله اباك لقد كان شاعراً، فهل تقدر على شيء منه، فقال: بلى يا بن رسول الله (ص) إني لشاعر، فقال عليه السلام: ادخل المدينة وانع أبا عبدالله (ع)، قال بشير: فركبت فرسي وركضت، حتى دخلت المدينة، فلما بلغت مسجد النبي (ص) رفعت صوتي بالبكاء، وأنشأت أقول:
يأهل يثرب لامقام لكم بها *** قتل الحسين فادمعي مدرار
الجسم منه بكربلاء مضرج *** والرأس منه على القناة يدار
ثم قلت هذا علي بن الحسين (ع) مع عماته وأخواته، قد حلوا بساحتكم ونزلوا بفنائكم، وأنا رسوله اليكم اعرفكم مكانه، قال: فما بقيت في المدينة مخدرة ولامحجبة إلا برزن من خدورهن، مكشوفة شعورهن، مخمشة وجوههن، ضاربات خدودهن، يدعون بالويل والثبور، فلم أر َباكياً أكثر من ذلك اليوم، ولايوماً أمر على المسلمين منه. (2)

المصادر:
(1) أعيان الشيعة 3/ 582.
(2) اللهوف في قتلى الطفوف ص 86-88، وأعيان الشيعة 3/ 582، ومقتل الحسين (ع) للمقرم ص 374.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://www.20script.ir