حسن السبتي

حسن السبتي

البطاقة الشخصية:
حسن بن كاظم بن حسن بن علي بن سبتي السهلاني الحميري النجفي، أحد خطباء المنبر الحسيني، ولد في النجف الأشرف سنة (1299هـ)، وتوفي سنة (1374 هـ). (1)

مما قيل فيه:
قال آقا بزرك الطهراني: ((خطيب كبير، وأديب جليل)). (2)
قال الشيخ محمد حرز الدين: ((الفاضل التقي، الحافظ الواعظ، والخطيب المبلغ، له سيرة حسنة وأخلاق فاضلة)). (3)
قال الزركلي: ((أديب، من الشعراء الخطباء)). (4)

من ذاكرة التاريخ:
ولد في النجف الأشرف، ونشأ على أبيه الذي كان من أكابر خطباء العراق في عصره، فدرس المقدمات، وقرأ مقداراً من الفقه والأصول، ثم انصرف إلى خدمة الإمام الحسين (ع)، فمارس الخطابة فبرز فيها، ونال شهرة واسعة وذاع صيته، حتى صار من الخطباء البارزين آنذاك. (5)
سعى بكل جهده لتلطيف المنبر وتوسيع آفاقه، كما ساهم بالاضافة إلى ذلك في تنشيط الحركة الأدبية والعلمية في النجف الأشرف، من خلال ما قام به من نشاطات في هذا المجال. (6)
توفي سنة (1374 هـ). (7)
من أشعاره:
قال في رثاء الإمام الحسين (ع):
أهلت دموعي حين هل محرم *** فطيب الكرى فيه على محرم
وأورى فؤادي الوجد حتى اذابه *** وبل الثرى دمعي ولكنه دم
إلى أن يقول:
فهب بنو العلياء أبناء فاطم *** وقائدهم أهدى الأنام وأكرم
حسين من الباري اجتباه وخصه *** ظهيراً إلى الدين الحنيف يقوم (8)
قال يستنهض إمام العصر المهدي المنتظر (عج):
ما آن أن يتلافى الدين صاحبه *** فقد وهى ركنه وانهار جانبه
فعسعس الغي فليبدو لنا قمراً *** بنوره تنجلي عنا غياهبه
ياسوأة الدهر كم سيم الهوان فتى *** ما لان ذلاً لغير الله جانبه
وكم به شيد ركن للضلال وكم *** للدين ربع قد اغبرت جوانبه
إلى أن يقول:
عرج إذا شمت سامراء مزهرة *** وشع من ضوء نور الله ثاقبه
وقل له شاكياً صنع الزمان بنا *** يابن الأطائب قد ذلت أطائبه (9)
وقال يستنهض العرب والمسلمين:
ماذا التقاعد نهضاً يا بني العرب *** دعوا تخاذلكم واجثوا على الركب
وجردوا البيض لا شلت أكفكم *** وفلقوا البيض بالهندية القضب
وقوموا السمر لا كلت سواعدكم *** عن هزها كي تنالوا أعظم الغلب
شنوا المغار لأخذ الثار وانتشطوا *** قب المهار تنالوا أرفع الرتب (10)

المصادر:
1- انظر نقباء البشر 1/427-428.
2- نقباء البشر 1/427.
3- معارف الرجال 1/253.
4- الأعلام 2/211.
5- انظر نقباء البشر 1/427، وماضي النجف وحاضرها 2/336-337.
6- شعراء الغري 3/140.
7- نقباء البشر 1/428.
8- ماضي النجف وحاضرها 2/337.
9- ماضي النجف وحاضرها 2/339.
10- شعراء الغري 3/141.