السيد حسين الغريفي البحراني

السيد حسين الغريفي البحراني

ان الحسين طريح
1. أمربع الطف ذا أم جانب الطور حيّا الحيا منك ربعا غير ممطور
2. كم فيك روضة قدس اعبقت ارج كأنها جنة الولدان ولحور
3. وكم ثوى بك من أهل العبا قمرٌ غشاه بعدكمال صرف تكوير
4. يا كربلا حزت شأناً دونه زحل وفزتِ بالسادة الغر المغاوير
5. أيجمل الصبر في آل الرسول وهم جمع قضوا بين مسموم ومنحور
6. قوم بهم قد أقيم الدين وانطمست للشرك ألوية الطغيان والجور
7. قوم بمدحهم كتب السما نزلت أكرم بمدح بكتب الله مذكور
8. ولا لهم في ظلام الليل من فرش إلاا محاريب تهليل وتكبير
9. ولا يناغى لهم طفل بغير صدى رهج الوغى وصهيل في المضامير
10. ولا على جسمه قمط يشدّ سوى طول النجاد على البيض المباتير
11. ولا لصبيتهم مهد يهزّ سوى هزّ السروج على الجرد المخاصير
12. ما فوق فضلهم فضل فمدحهم في الذكر ما بين مطويٍّ ومنشور
13. فمن عناه بأهل البيت غيرهم فأذهب الرجس عنهم رب تطهير
14. وهل أتى هل أتى في غيرهم فهم الموفون خوفاً من الباري بمنذور
15. والمطعمون لوجه الله لا لجزىً سوى يتيمٍ ومسكينٍ ومأسور
16. يحق لو أن بكتهم كل جارحة حزناً بأعين دمع غير منزور
17. فأيّ عينٍ عليهم غير باكية وأي قلبٍ عليهم غير مفطور
18. ولا بصرت ولا أذني بسامعة رزية كرزايا يوم عاشور
19. يوم حدى في بني الزهراء مزدجر حادي المنايا بترويح وتبكير
20. يوم به أصبح الاسلام مكتئب وقد أصيب بجرح غير مسبور
21. يوم به أصبح الطاغوت مرتقي على المنابر بالبهتان والزور
22. يا ذلة الدين من بعد الحسين فم من بعد ناصره كسر بمجبور
23. أضحى يحث السرى والسير مجتهد لأمر عرف ونهي عن مناكير
24. كأنه الشمس والأصحاب شهب دجىً لمستقر لها تجري بتقدير
25. يسري بهم ومناياهم تسير بهم الى عناق نحور الحزّد الحور
26. يمشون تحت ظلال السمر يومهم وليلهم في سنا نور الأساوير
27. حتى الى كربلا صاروا فما انبعثت لهم جياد بتقديم وتأخير
28. فحلّ من حولهم جيش الضلال ضحىً كعارض ممطر في جنح ديجور
29. وأصبحت فتية الطهر الحسين على وجه الثرى بين مطعون ومنحور
30. والناس في وجل والخيل في زجل قد أشبه اليوم فيهم نفخة الصور
31. وظلّ سبط رسول الله بعدهم يلقى الجيوش بقلب غير مذعور
32. يكر فرداً وهم من بأسه يئسو من السلامة جمعاً بعد تكسير
33. وأسهم الموت تدعو نحوه عجل محددات بمحتوم المقادير
34. والسيف يركع فيهم والرؤس بل أجسادها سجداً تهوي بتعفير
35. من مبلغ المرتضى ان الحسين لقىً سقته أيدي المنايا كاس تكدير
36. من مبلغ المصطفى والطهر فاطمة ان الحسين طريح غير مقبور
من قبل الوداع
1. سرى الظعن من قبل الوداع بأهلينا فهل بعد هذا اليوم يرجى تلاقنا
2. سرى عجلاً لم يدر ما بقلوبنا من الوجد لما حان يوم تنائينا
3. أيا حادي العيس المجدّ برحله رويداً رعاك الله لملا تراعينا
4. عسى وقفة تطفي غليل صدورنا فنقضي قبل الموت بعض أمانينا
5. لعمرك ما أبقى لنا الشوق مهجة ولا بعد هذا اليوم يرجى تسلّينا
6. فحسبك منا ما فعلتَ وقف بنا على طلل قد طاب فيها تناجينا
7. ورفقاً بنا فالبين أضنى جسومنا لك الخير واسمع صوت دعوة داعينا
8. لنا مع حمام الايك نوح متيم ولوعة محزون ولوعة شاكينا
9. فان كنت ممن يدعي الحزن رجّعي بشجو وفي فرط الكأبة ساوينا
10. ولا تلبسي طوقاً ولا تخضبي يداً ونوحي اذا طاب النعاء لنا عينا
11. فكم ليد البرحاء فينا رزية بها من عظيم الحزن شابت نواصينا
12. ولا مثل رزء أثكل الدين والعلى وأضحت عليه سادة الخلق باكينا
13. مصاب سليل المصطفى ووصيه وفاطمة الغرّ الهداة الميامينا
14. فلهفي لمقتول بعرصة كربلا لدى فتية ظلماً على الشط ضامينا
15. أيفرح قلب والحسين بكربلا على الأرض مقتول ونيف وسبعينا
16. ألا فاشفعوا يا سادتي في سليلكم إذا نصب الله الجليل الموازينا
17. أيا بن علي يا حسين اليك من حسين عروساً يا بن خيرة بارينا
18. عليكم صلاة الله والخلق ما دعا بأسمائكم داع وما قال آمينا