مسلم بن كثير الأعرج الأزدي الكوفي

مسلم بن كثير الأعرج الأزدي الكوفي

من أصحاب الإمام الحسن (ع)، استشهد بكربلاء يوم العاشر من المحرم سنة (61 هـ). (1)

مما قيل فيه:

ورد السلام عليه في زيارة الناحية المقدسة المنسوبة إلى الإمام الحجة (عج): ((السلام على أسلم ابن كثير الأزدي الأعرج)). (2)

من ذاكرة التاريخ:

– كان تابعياً كوفياً، من أصحاب الإمام علي بن أبي طالب (ع)، اشترك معه في معركة الجمل، فأصيب بسهم في ساقه فجرحه وصار أعرج. (3)

– خرج من الكوفة والتحق بالإمام الحسين (ع) بكربلاء، ولما كان اليوم العاشر من المحرم، قام بالدفاع عن إمامه وسيده حتى استشهد في الحملة الأولى. (4)

ورد اسمه في رجال الشيخ الطوسي، والمناقب باسم مسلم بن كثير (5)، وورد ذكره في زيارة الناحية باسم أسلم بن كثير الأزدي. (6)

المصادر:

1- رجال الشيخ الطوسي 105، وإبصار العين 108.

2- الإقبال لابن طاووس 52.

3- انظر تنقيح المقال 3/ 215 رقم 11782، وإبصار العين 108.

4- انظر المناقب لابن شهرآشوب 4/ 22، ومعجم رجال الحديث 19/ 167، وإبصار العين 108.

5- رجال الشيخ الطوسي 105، ومناقب ابن شهر آشوب 4/ 122.

6- الإقبال لابن طاووس 52