قال الرضا (عليه السلام) : إن يوم الحسين أقرح جفوننا ، وأسبل دموعنا ، وأذلّ عزيزنا بأرض كربٍ وبلاء ، أورثتنا الكرب والبلاء إلى يوم الانقضاء ، فعلى مثل الحسين فليبك الباكون ، فإن البكاء عليه يحطّ الذنوب العظام . المصدر: أمالي الصدوق مجلس 27
ثواب زيارة قبر الامام الحسين (ع)

ثواب زيارة قبر الامام الحسين (ع)

عن أبي البختري ، عن جعفر بن محمد :
(( عن أبيه أن الحسين بن علي ( عليه السلام ) كان يزور قبر الحسن بن علي ( عليه السلام ) كل عشية جمعة ))(1) .

عن هارون بن خارجة قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول :
(( وكل الله بقبر الحسين ( عليه السلام ) أربعة آلاف ملك شعث غبر يبكونه إلى يوم القيامة ، فمن زاره عارفا بحقه شيعوه حتى يبلغوه مأمنه ، وإن مرض عادوه غدوة وعشية ، وإن مات شهدوا جنازته واستغفروا له إلى يوم القيامة ))(2) .

عن أبان بن تغلب ، قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) :
(( إن أربعة آلاف ملك عند قبر الحسين صلوات الله عليه شعثا غبرا يبكونه إلى يوم القيامة ، رئيسهم ملك يقال له : منصور ، فلا يزوره زائر إلا استقبلوه ، ولا يودعه مودع إلا شيعوه ، ولا يمرض إلا عادوه ، ولا يموت إلا صلوا على جنازته واستغفروا له بعد موته))(3) .

عن الحسين بن محمد قال : قال أبو الحسن موسى ( عليه السلام ) :
(( أدنى ما يثاب به زائر أبي عبد الله ( عليه السلام ) بشط الفرات ، إذا عرف حقه وحرمته وولايته ، أن يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ))(4).

عن محمد بن مسلم ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال :
(( مروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) فإن إتيانه يزيد في الرزق ، ويمد في العمر ، ويدفع مدافع السوء ، وإتيانه مفترض على كل مؤمن يقر له بالإمامة من الله ))(5) .

قال الصادق ( عليه السلام ) :
(( إن أيام زائري الحسين بن علي ( عليه السلام ) لا تعد من آجالهم ))(6).

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال :
(( موضع قبر أبي عبد الله الحسين ( عليه السلام ) منذ يوم دفن فيه روضة من رياض الجنة ))(7) .

عن الريان بن شبيب ، عن الرضا ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ أنه قال له :(( يا ابن شبيب ، إن سرك أن تلقى الله ولا ذنب عليك فزر الحسين .
يا ابن شبيب ، إن سرك أن تسكن الغرف المبنية في الجنة مع النبي ( صلى الله عليه وآله ) فالعن قتلة الحسين .
يا ابن شبيب ، إن سرك أن يكون لك من الثواب مثل ما لمن استشهد مع الحسين ( عليه السلام ) فقل متى ذكرتهم : يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما ))(8) .

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال الحسين بن علي ( عليهما السلام ) : (( أنا قتيل العبرة ، قتلت مكروبا ، وحقيق على الله أن لا يأتيني مكروب إلا رده وقلبه إلى أهله مسرورا ))(9) .

عن صالح بن ميثم ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال :
(( من سره أن يكون على موائد نور يوم القيامة ، فليكن من زوار الحسين بن علي ( عليهما السلام ) ))(10) .

عن عبد الرحمن بن كثير قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) :
(( لو أن أحدكم حج دهره ثم لم يزر الحسين بن علي ( عليهما السلام ) لكان تاركا حقا من حقوق رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، لان حق الحسين فريضة من الله تعالى واجبة على كل مسلم ))(11) .

عن الحلبي ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قلت له :
ما تقول فيمن ترك زيارة الحسين وهو يقدر على ذلك ؟
قال : (( إنه قد عق رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وعقنا واستخف بأمر هو له ، ومن زاره كان الله له من وراء حوائجه ، وكفى ما أهمه من أمر دنياه ، وإنه يجلب الرزق على العبد ، ويخلف عليه ما ينفق ، ويغفر له ذنوب خمسين سنة ، ويرجع إلى أهله وما عليه وزر ولا خطيئة إلا وقد محيت من صحيفته ، فإن هلك في سفره نزلت الملائكة فغسلته ، وفتح له باب إلى الجنة فيدخل عليه روحها حتى ينشر ، وإن سلم فتح له الباب الذي ينزل منه رزقه ، ويجعل له بكل درهم أنفقه عشرة آلاف درهم وادخر ذلك له ، فإذا حشر قيل له : لك بكل درهم عشرة آلاف درهم ، إن الله نظر لك فذخرها لك عنده ))(12) .

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال :
(( من لم يأت قبر الحسين ( عليه السلام ) وهو يزعم أنه لنا شيعة حتى يموت فليس هو لنا بشيعة ، وإن كان من أهل الجنة فهو ضيفان أهل الجنة ))(13) .

عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ قال :
(( من كان لنا محبا فليرغب في زيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) ، فمن كان للحسين ( عليه السلام ) محبا زوارا عرفناه بالحب لنا أهل البيت ، وكان من أهل الجنة ، ومن لم يكن للحسين ( عليه السلام ) زوارا كان ناقص الإيمان ))(14) .

عن أم سعيد الأحمسية قالت : قال لي أبو عبد الله ( عليه السلام ) :
(( يا أم سعيد تزورين قبر الحسين ( عليه السلام ) ؟ قالت : قلت : نعم ، ( قال : يا أم سعيد ) زوريه فإن زيارة الحسين واجبة على الرجال والنساء ))(15) .

عن ابن رئاب ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال :
(( حق على الغني أن يأتي قبر الحسين بن علي ( عليهما السلام ) في السنة مرتين ، وحق على الفقير أن يأتيه في السنة مرة ))(16) .

عن قدامة ابن مالك ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال :
(( من أراد زيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) لا أشرا ولا بطرا ولا رياء ولا سمعة ، محصت ذنوبه كما يمحص الثوب في الماء ، فلا يبقى عليه دنس ، ويكتب الله له بكل خطوة حجة ، وكلما رفع قدما عمرة ))(17) .

عن ابن بكير ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قلت له :
(( إن قلبي ينازعني إلى زيارة قبر أبيك ، وإذا خرجت فقلبي وجل مشفق حتى أرجع خوفا من السلطان والسعاة وأصحاب المصالح .
فقال : يا ابن بكير ، أما تحب أن يراك الله فينا خائفا ؟ أما تعلم أنه من خاف لخوفنا أظله الله في ظل عرشه ؟ وكان يحدثه الحسين ( عليه السلام ) تحت العرش ، وآمنه الله من أفزاع يوم القيامة ، يفزع الناس ولا يفزع ، فإن فزع وقرته الملائكة ، وسكنت قلبه بالبشارة ))(18) .

عن عبد الرحمن بن كثير قال : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) :
(( لو أن أحدكم حج دهره ثم لم يزر الحسين ( عليه السلام ) لكان تاركا حقا من حقوق رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، لان حق رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فريضة من الله واجبة على كل مسلم ))(19) .

عن محمد بن مسلم ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال :
(( مروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين ( عليه السلام ) فإن إتيانه مفترض على كل مؤمن يقر للحسين بالإمامة من الله عزّ وجلّ ))(21) .

المصادر :

(1) وسائل الشيعة ج14ص408ب36ح[ 19575 ] 1 .
(2) وسائل الشيعة ج14ص409ب37ح[ 19576 ] 1 .
(3) وسائل الشيعة ج14ص410ب37ح[ 19577 ] 2 .
(4) وسائل الشيعة ج14ص410ب37ح[ 19579 ] 4 .
(5) وسائل الشيعة ج14ص413ب37ح[ 19583 ] 8 .
(6) وسائل الشيعة ج14ص410ب37ح[ 19579 ] 9 .
(7) وسائل الشيعة ج14ص410ب37ح[ 19579 ] 14 .
(8) وسائل الشيعة ج14ص417ب37ح[ 19593 ] 18 .
(9) وسائل الشيعة ج14ص422ب37ح[ 19506 ] 31 .
(10) وسائل الشيعة ج14ص424ب37ح[ 19513 ] 38 .
(11) وسائل الشيعة ج14ص424ب38ح[ 19513 ] 1 .
(12) وسائل الشيعة ج14ص429ب38ح[ 19525 ] 2 .
(13) وسائل الشيعة ج14ص424ب38ح[ 19532 ] 11 .
(14) وسائل الشيعة ج14ص435ب38ح[ 19535 ] 12 .
(15) وسائل الشيعة ج14ص435ب38ح[ 19547 ] 3 .
(16) وسائل الشيعة ج14ص440ب40ح[ 19548 ] 1 .
(17) وسائل الشيعة ج14ص446ب40ح[ 19567 ] 2 .
(18) وسائل الشيعة ج14ص457ب40ح[ 19592 ] 2 .
(20) وسائل الشيعة ج14ص444ب44ح[ 19563 ] 3 .
(21) وسائل الشيعة ج14ص444ب44ح[ 19561 ] 1 .

نبذة عن الكاتب

الامام الحسين عليه السلام أعطى كل مايملك في سبيل استمرار دين جده صلى الله عليه وآله فكل مانقدمه للإمام لايساوي شئ امام تلك التضحيات الكبيرة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *