الشيخ اسد حيدر

الشيخ اسد حيدر

البطاقة الشخصية:
هوالشيخ أسد بن محمد بن عيسى آل حيدر، ولد سنة 1329 هجرية، وتوفي سنة 1405 هجرية. (1)

مما قيل فيه:
قال الخاقاني: ثري بمعلوماته، فطن ذكي إلى حد بعيد، ولذكائه فقد جمع بين سرد قصة الإمام الحسين (ع) كخطيب والاشتغال بالفقه والأصول، وهومليح القول، عذب اللسان، رقيق الحواشي (2).
وقال الأميني: عالم فاضل كاتب جليل، مؤرخ متتبع، شاعر أديب كثير التأليف والبحث والمطالعة، حسن الأخلاق، رحب الصدر، متواضع (3).

من ذاكرة التاريخ:
له مكانة معروفة عند الكثير من أصدقائه والناس، فقد درس المقدمات وأتمها، واختلف على عدّة حلقات لزعماء الدين فانتهل من نميرها، وولع بالأدب، فاطلع على مجموعة من آثاره، وقرأ الكثير من نتاج العصر الحديث (4).
من أشعاره:
من قصيده له يرثي بها السيد أبو الحسن الأصفهاني المتوفى عام 1365 هجرية قوله:
لرزئك وقع في الورى دونه الحشر *** وفقدك أبقى الحزن وارتفع الصبر
أقام بها ناعيك فاستكّ سمعها *** وأذهلها عن رشدها ونأى الفكر
وراحت بيوم النحر تنحر انسها *** فسألت من الأرواح أدمعها الحمر
وطافت ببيت النعش لا بيت مكة *** فأنتم لباب البيت وهو لكم قشر
وتلمس أخشاب السرير تبركاً *** وترمي جمار الحزن إذ دونه الجمر (5).

المصادر:
1- معجم رجال الفكر، ج 1، ص 460 وشعراء الغري، ج 1، ص 313 وفيه أن ولادته كانت سنة 1327 هجرية.
2- شعراء الغري، ج 1، ص 314.
3- معجم رجال الفكر، ج 1، ص 460.
4- شعراء الغري، ج 1، ص 313.
5- شعراء الغري، ج 1، ص 314-315.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *