الشيخ محمد الملا

الشيخ محمد الملا

البطاقة الشخصية:
هو الشيخ محمد بن حمزة بن الحسين بن نور علي التستري، ولد في مدينة الحلة سنة 1245، وتوفي في جمادى الثانية سنة 1322 فيها، وحمل إلى النجف (1).

مما قيل فيه:
قال علي الخاقاني: أديب كبير، وخطيب مفوه، طرق كافة النواحي بمحاضراته ومساجلاته، وحصل على شهرة واسعة في الأوساط الأدبية (2).
وقال اليعقوبي: من مشاهير أدباء الفيحاء، وصدور شعرائها المتقدمين… سريع البديهة ذكي الخاطر… يتعاطى المهنة المنبرية، فكان معدوداً في طليعة الذاكرين والقراء (3).

من ذاكرة التاريخ:
أخذ عن السيد مهدي بن السيد داود، والشيخ حمزة البصير، والسيد حيدر، والشيخ حمادي نوح، وأكثر ما أخذ عن الشيخ حمادي (4).
انقطع في ريعان شبابه بل وحتى بعد ذهاب بصره إلى حرفة التأديب والتعليم على الطريقة القديمة، ويتعاطى أيضاً المهنة المنبرية، فكان معدوداً في طليعة الذاكرين والقراء. توفي في الحلة سنة 1322 هـ وحمل إلى النجف (5).
من أشعاره:
قال يرثي الحسين (ع)
ومروعة تدعو ولا حام لها *** والقلب محتدم وأدمعها دم
يا فارياً كبد الفلاة بهوجل *** هيماء من طول السرى لا تسأم
قل عن لساني للنبي مبلغاً *** خبراً به أحشاؤه تتضرم
يا جد أسواط العدى قد ألمّت *** متني وشتمهم لحيدر أعظم
يا جد ما حال النسا لما دعى *** الرجس ابن سعد على مخيمها اهجموا
يا جدنا قد أضرموا بخيامنا *** ناراً، وفي الأحشاء ناراً أضرموا (6)

المصادر:
1- أدب الطف، ج 8، ص: 175.
2- أدب الطف، ج 8 ص: 175.
3- البابليات، ج 3، ق 1 ص: 63-64.
4- أدب الطف، ج 8 ص: 175.
5- البابليات، ج 3، ق 1 ص: 64.
6- أدب الطف، ج 8، ص: 174.