الشيخ عباس قفطان

الشيخ عباس قفطان

البطاقة الشخصية:
هو الشيخ عباس بن عبود الشهير بقفطان، ولد في النجف سنة 1277 هجرية، واستوطن الحيرة، وكانت وفاته سنة 1352 هجرية (1).

مما قيل فيه:
قال محبوبة: كان ظريفاً، لطيف المفاكهة، حسن المعاشرة، شاعراً، سريع الجواب، له الأجوبة المستحسنة والنكات الظريفة (2).
وقال الأميني: كان خطيباً فاضلاً شاعراً أديباً، مجيداً في بيانه ونظمه (3).
وقال الخاقاني: أديب خطيب (4).

من ذاكرة التاريخ:
كان أصم، ولكنه يتوقد ذكاءً وفطنة، سريع البديهة، مجيد في بعض منظومه، يحفظ الكثير من شعر العرب والقصص والنوادر، وكان معلماً، ويتعاطى الخطابة الحسينية، وله في مواليد الأئمة (ع) ووفياتهم بعض القصائد (5).
من أشعاره:
من شعره مادحاً أمير المؤمين (ع) في يوم التصدق بالخاتم، وهو يوم الخامس والعشرين من ذي الحجة، نظمها وبعثها إلى السادة آل زوين:
فضائل التصديق بالخاتم *** خصت بصنو الفاتح الخاتم
ذاك عماد الدين عين الإله *** من قد رأى الغيب بغير اشتباه
فمن غدا معتصماً في ولاه *** فاز بعيش راغد ناعم
اعطى ولم يشغله بذل الصِلاة *** في الله عن واجب فرض الصلاة
يا بابي من هو باب النجاة *** لكل ذي قلب به هائم
بنوره أشرق عرش الجليل *** وفيه قد نال الهدى جبرئيل
فآية التطهير أقوى دليل *** عليه من ذي رحمة راحم
ذاك سفير الله عين الوجود *** ومن دحى الباب بيوم اليهود
ومن محى بالسيف أهل الجحود *** من كل رجس ظالم غاشم (6)

المصادر:
1- ماضي النجف وحاضرها، ج 3، ص 118 ومعجم رجال الفكر، ج 3، ص 1006.
2- ماضي النجف وحاضرها، ج 3، ص 118.
3- معجم رجال الفكر، ج 3، ص 1006.
4- شعراء الغري، ج 4، ص 519.
5- ماضي النجف وحاضرها، ج 3، ص 118.
6- ماضي النجف وحاضرها، ج 3، ص 118-119.