السيد صالح الحلي

السيد صالح الحلي

البطاقة الشخصية:
هو السيد صالح بن محمد حسين الحسيني النجفي (أبو المهدي) ولد سنة 1289 أو 1290 هـ في الحلة، ثم هاجر إلى النجف الأشرف قبل أن يكمل العقد الثاني من عمره، وتوفي سنة 1359 هـ (1).

مما قيل فيه:
قال الأميني: من العلماء الأفاضل، والخطباء المتكلمين، والوعاظ الأكابر، جريئاً لا تهزه العواصف، متصلباً في دينه وعقيدته (3).
وقال داخل السيد حسن: كان سريع الحفظ، وكانت له مقدرة رهيبة في التفنن في توجيه النصوص حسب ما يشاء (4).

من ذاكرة التاريخ:
في سنة 1333 هـ كان في طليعة المحرِّضين على الإنكليز، وقد سار مع ركب العلماء المجاهدين نحو (الشعيبة – البصرة)، حتى سقطت البصرة بيد الإنكليز، ثم سقطت بغداد وهو فيها خائف يترقب من حكام الإنكليز، حتى حدثت الثورة العراقية سنة 1338 هـ على حكامهم، فقام السيد بواجبه الديني يحرِّض القبائل في العراق، وأصبح مطارداً في القرى والأرياف، حتى ألقوا القبض عليه، ونفوه من العراق إلى إمارة (الشيخ خزعل)، وصار عنده موضع عناية وتكريم سنين (5).
من أشعاره:
ولابد من يومٍ به نكشفُ الظلما *** نملئها عدلاً كما ملئت ظلما
ونوردها للخيل شقراً على العدى *** ولكن بفيض النحر نصدرها دهما (6).

المصادر:
1- معجم رجال الفكر والأدب في النجف، محمد هادي الأميني، ج 1، ص 444.
2- معجم الخطباء، داخل السيد حسن، ج 1، ص 57.
3- معجم رجال الفكر، ج 1، ص 444 (4) ومعجم الخطباء، ج 1، ص 64.
5- معجم رجال الفكر، ج 1، ص 445.
6- معجم الخطباء، ج 1، ص 69.